دليلك للحصول على تأشيرات البدو الرقمية حول العالم

في السنوات الأخيرة، اكتسب كونك بدوًا رقميًا شعبية متزايدة. مع التقدم التكنولوجي وظهور العمل عن بعد، يختار المزيد من الأشخاص أن يعيشوا أسلوب حياة مستقل عن الموقع، ويعملون ويسافرون من أي مكان في العالم.

ومع ذلك، كانت إحدى العقبات الرئيسية أمام البدو الرقميين هي التنقل بين متطلبات التأشيرة وقيودها.

هذا هو المكان الذي يلعب فيه مفهوم تأشيرة البدو الرقمية. تأشيرة البدو الرقمية هي نوع معين من التأشيرات التي تسمح للمهنيين العاملين عن بعد بالإقامة والعمل في بلد أجنبي مع كسب الدخل من خلال العمل عن بعد أو المشاريع التجارية عبر الإنترنت.

فهو يوفر لك جميع الأذونات القانونية للبقاء والعمل في بلد ما لفترة أطول مما هو مسموح به بموجب التأشيرات السياحية.

إذا كنت تريد أيضًا اعتناق نمط الحياة الرقمي البدوي، فهذا المقال مناسب لك. لقد قمنا بإعداد الدليل النهائي لتأشيرات الرحل الرقمية حتى تتمكن من العمل من أي مكان في العالم.

بدءًا من فهم خيارات التأشيرة المختلفة ووصولاً إلى التنقل في عملية تقديم الطلب، فإننا نوفر لك كل ما تحتاجه. لذلك، دون مزيد من اللغط، دعونا نتعمق في كل ما تحتاج إلى معرفته حول تأمين تأشيرة البدو الرقمية.

ما هي تأشيرة البدو الرقمية؟

ما هي تأشيرة البدو الرقمية

قد يكون العمل في بعض الدول الأجنبية بتأشيرة سياحية غير قانوني بسبب لوائح الهجرة والتوظيف في البلاد.

والطريقة للتغلب على هذه المشكلة هي تأشيرة البدو الرقمية، التي توفر تصريح إقامة مؤقتة للعاملين عن بعد الذين تستخدمهم الشركات الأجنبية وتدفع لهم أجورهم. بمعنى آخر، يمكنك الإقامة والعمل بشكل قانوني في البلد الذي أصدر لك تأشيرة البدو الرقمية.

أي شخص يعمل عن بعد من أكثر من موقع هو بدو رقمي. وبما أنه ليس لديهم مكتب ثابت ويمكنهم كسب دخل من أي شخص، فإنهم غالبًا ما يسافرون إلى بلد آخر ويعملون من الخارج.

أدخلت العديد من البلدان تأشيرات البدو الرقمية التي تسمح للموظفين عن بعد، والعاملين لحسابهم الخاص، والأفراد العاملين لحسابهم الخاص بالحضور للعيش والعمل هناك لفترة محددة.

تختلف الشروط والأحكام المحددة لتأشيرة البدو الرقمية اعتمادًا على البلد الذي يقدمها. أنشأت بعض البلدان برامج أو تأشيرات محددة تهدف إلى جذب العاملين عن بعد ورواد الأعمال المبرمجين مع الزحام الجانب، بينما قد يقدم البعض الآخر تأشيرات أكثر عمومية طويلة الأجل يمكن لأي شخص استخدامها.

إحدى الفوائد الرئيسية للحصول على تأشيرة البدو الرقمية هي أنها تلغي الحاجة إلى التقدم باستمرار للحصول على تأشيرات قصيرة الأجل أو الالتزام بالحدود الزمنية واللوائح الصارمة التي تفرضها التأشيرات السياحية.

وهذا يمكن أن يوفر الوقت والمال ويوفر راحة البال فيما يتعلق بالمشكلات المحتملة مع سلطات الهجرة.

مزايا كونك بدوًا رقميًا

تعتبر تأشيرة البدو الرقمية ذات قيمة لأولئك الذين يبحثون عن أسلوب حياة مستقل عن الموقع. فهو يوفر الإذن القانوني للعمل والإقامة في بلد أجنبي لفترة ممتدة، مما يلغي باستمرار الحاجة إلى التقدم بطلب للحصول على تأشيرات قصيرة الأجل.

اعتمادًا على البلد، فإنه يقدم العديد من المزايا الأخرى، مثل خدمات الرعاية الصحية والتسهيلات المصرفية والإعفاءات الضريبية التي قد لا تكون متاحة مع أنواع مختلفة من التأشيرات. يمكن أن يفتح الإذن القانوني للعمل في بلد ما فرص التواصل والتعاون مع الشركات المحلية أو غيرهم من المغتربين الذين يعيشون هناك. 

مع ظهور التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي المتنامي، يختار المزيد من الناس أن يصبحوا بدوًا رقميين بدء أعمالهم الخاصة أو العمل لدى شخص ما عن بعد، والمزيد من الدول تقدم لهم تأشيرات الدخول. ومن غير المستغرب أن المزيد من الناس يختارون أسلوب الحياة هذا مع التخطيط والإعداد الصحيحين.

ومع استمرار نمو هذا الاتجاه، فمن الحكمة البقاء على اطلاع بالفوائد وما يمكن توقعه عند العمل من وجهة جديدة.

لذا، دعونا نستكشف بعض مزايا نمط الحياة هذا.

1. الحرية والمرونة

الميزة الأكثر ربحًا لكونك بدوًا رقميًا هي حريته ومرونته. أنت تستطيع إنشاء شركة ذات مسؤولية محدودة والعمل من أي مكان تريده طالما أن لديك اتصالاً موثوقًا بالإنترنت. يتيح ذلك تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة حيث يمكنك اختيار متى وأين تريد العمل، مما يمنحك المزيد من التحكم في جدولك الزمني.

2. فعاله من حيث التكلفه

إن كونك بدوًا رقميًا يمكن أن يكون فعالاً من حيث التكلفة بعدة طرق. نظرًا لأنك لن تضطر إلى البقاء في مكان واحد، فيمكنك العيش في بلدان ذات تكاليف معيشية أقل مع الحصول على دخل من البلدان ذات الأجور المرتفعة. يمكن أن يساعد ذلك في توسيع ميزانيتك بشكل أكبر، مما يسمح لك بالعمل على ما يناسبك أفكار تجارية يعملون لحسابهم الخاص دون القلق بشأن المال.

3. زيادة الإنتاجية

أفاد العديد من البدو الرقميين عن زيادة الإنتاجية مقارنة بالعاملين في المكاتب التقليدية. يمكنهم التركيز على عملهم وإنجاز الأمور بكفاءة دون تشتيت الانتباه مثل سياسات المكتب أو التنقلات الطويلة. بالإضافة إلى ذلك، فإن القدرة على إنشاء جدولك الزمني يعني العمل خلال ساعاتك الأكثر إنتاجية بدلاً من الاضطرار إلى العمل الصارم لمدة 9-5 ساعات.

4. التعرض لثقافات مختلفة

السفر تجربة غنية تعرضنا لثقافات ولغات ووجهات نظر جديدة. إنه يوفر الفرصة لاستكشاف العالم مع الحفاظ على الالتزامات المهنية، والتي يقدرها العديد من البدو الرقميين. أثناء تنقلهم بين بلدان مختلفة، ينغمسون في الثقافات المحلية ويمكنهم تعلم لغات أو عادات جديدة على طول الطريق.

5. اتصالات في جميع أنحاء العالم

ميزة أخرى لكونك بدوًا رقميًا هي إمكانية الوصول إلى شبكة عالمية من المحترفين من جميع مناحي الحياة. يمكن أن يؤدي هذا إلى اتصالات وتعاونات قيمة وفرصة للتعلم من الآخرين في مختلف الصناعات.

مساوئ البدو الرقميين

في حين أن نمط الحياة الرقمي البدوي قد يبدو وكأنه حلم أصبح حقيقة بالنسبة للكثيرين، إلا أن له عيوبًا. يجب أن تتعلم كيفية التنقل بين السلطات المحلية، والتكيف مع الإعدادات المحلية، وإدارة الأمور القانونية والتنظيمية الالتزامات الضريبية للعاملين عن بعد من بلدان أخرى. لذا، قبل أن تغوص في عالم جديد، تحقق من بعض الجوانب السلبية المحتملة لكونك بدوًا رقميًا.

1. عدم الاستقرار

أحد العوائق الرئيسية لكونك بدوًا رقميًا هو عدم وجود روتين في حياتك اليومية. السفر وتغيير المواقع يمكن أن يجعل الحفاظ على جدول زمني منتظم أمرًا صعبًا. 

2. الاتصال غير المتناسق

يعد الاتصال بالإنترنت ضرورة للعاملين عن بعد أو البدو الرقميين. ومع ذلك، لا تتمتع جميع البلدان بشبكات wifi أو شبكات خلوية موثوقة، مما يجعل من الصعب البقاء على اتصال وإنهاء العمل في الوقت المحدد. 

3. لا يوجد توازن بين العمل والحياة

يمكن أن يصبح الخط الفاصل بين العمل والحياة الشخصية غير واضح بسرعة عندما تعمل عن بعد أثناء استكشاف أماكن جديدة. لذلك، يجب عليك موازنة عبء العمل الخاص بك وتحديد أولويات المهام وفقًا لجدول سفرك حتى لا يتأثر أي جانب من جوانب حياتك.

4. لا توجد رقابة

باعتبارك بدوًا رقميًا، فأنت مسؤول عن الجدول الزمني الخاص بك ومستويات الإنتاجية دون أن يشرف أي شخص فعليًا على عادات عملك. يتطلب الأمر الانضباط الذاتي والتحفيز للتركيز على العمل دون تشتيت الانتباه.

5. الاختلافات الثقافية 

إن العيش في بلدان مختلفة يسمح للبدو الرقميين بتجربة ثقافات وعادات مختلفة. في حين أن هذه يمكن أن تكون تجربة رائعة، إلا أن التكيف مع الأعراف الاجتماعية وآداب السلوك الجديدة قد يستغرق وقتًا وقد يكون تحديًا بالنسبة للبعض.

تسليط الضوء على البلدان التي تقدم تأشيرات البدو الرقمية

تسليط الضوء على البلدان التي تقدم تأشيرات البدو الرقمية

في حين أن جميع البلدان لا تقدم تأشيرات الترحال الرقمية، فقد أدركت العديد منها الاتجاه المتزايد للعمل عن بعد وأنشأت برامج محددة لجذب المزيد من الشركات والعمال عن بعد.

ارتفع عدد الوجهات للبدو الرحل بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، حيث يقدم ما يقرب من نصف جميع الوجهات العالمية تأشيرات البدو الرقميين لمدة عام واحد على الأقل.

من المهم ملاحظة أن كل دولة لديها متطلبات وشروط محددة للحصول على تأشيرات البدو الرقمية الخاصة بهم. لذلك، من الضروري إجراء بحث شامل قبل التقديم والتأكد من استيفاء جميع المعايير.

1. استونيا

كانت إستونيا من بين الدول الأولى التي قدمت تأشيرة بدوية رقمية مخصصة في عام 2019. والمعروفة أيضًا باسم D-visa، وهي تسمح للأفراد بالبقاء في إستونيا لمدة عام أثناء العمل عن بعد لدى شركتهم الخاصة أو صاحب عمل خارج إستونيا.

إحدى المزايا المهمة لهذه التأشيرة هي منح الوصول إلى منطقة شنغن، مما يسمح لحامليها بالسفر داخل 26 دولة أوروبية دون تأشيرات إضافية.

تكلفة تأشيرة D لإستونيا:

  • رسوم طلب تأشيرة D لإستونيا هي 100 يورو.

  • قد يتم تطبيق رسوم إضافية على خدمات معالجة المستندات والترجمة.

2. ألمانيا

أطلقت ألمانيا برنامج تأشيرة الرحل الرقمية في أغسطس 2021، مما يجعلها واحدة من أحدث الدول التي انضمت إلى هذا الاتجاه. تسمح تأشيرة العمل الحر الألمانية للأفراد العاملين لحسابهم الخاص وذوي المهارات المتخصصة (مثل خبراء تكنولوجيا المعلومات) أو أولئك الذين يعملون في المجالات الناشئة (مثل الذكاء الاصطناعي) بالعيش والعمل في ألمانيا لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

تكلفة تأشيرة البدو الرقمية في ألمانيا:

  • تختلف تكلفة تأشيرة البدو الرقمية (تأشيرة فرايبيروفلير) في ألمانيا حسب ظروفك ومدة إقامتك.

  • بشكل عام، توقع أن تدفع ما بين 75 و110 يورو مقابل رسوم طلب التأشيرة.

  • قد تشمل التكاليف الإضافية التأمين الصحي والإقامة ونفقات المعيشة الأخرى.

3. الجمهورية التشيكية

تقدم جمهورية التشيك للبدو الرقميين نوعين من التأشيرات طويلة الأجل: تأشيرة العمل الحر وبطاقة الموظف. تأشيرة العمل الحر مناسبة للأفراد العاملين لحسابهم الخاص. وفي الوقت نفسه، فإن بطاقة الموظف مخصصة لأولئك الذين يعملون عن بعد في شركة مقرها خارج جمهورية التشيك. تسمح كلا التأشيرتين بالإقامة لمدة تصل إلى عامين مع إمكانية التمديد.

تكلفة تأشيرة العمل الحر لجمهورية التشيك (تأشيرة Zivnostensky):

  • تبلغ رسوم الطلب حوالي 2,500 كرونة تشيكية (تختلف حسب السفارة أو القنصلية)

  • رسوم تصريح الإقامة هي 1,000 كرونة تشيكية

4. البرتغال

أطلقت البرتغال في البداية تأشيرة التكنولوجيا في عام 2019، لكنها جددتها مؤخرًا تحت اسم جديد – برنامج تأشيرة الشركات الناشئة.

لا يشمل البرنامج الآن رواد الأعمال فحسب، بل يشمل أيضًا العاملين لحسابهم الخاص والعاملين عن بعد والمستثمرين المهتمين بالانضمام إلى الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا البرتغالية. يتم منح المتقدمين الناجحين تصريح إقامة لمدة عام واحد، والذي يمكن تجديده لمدة عامين إضافيين.

تكلفة تأشيرة البدو الرقمية في البرتغال:

  • تبلغ رسوم طلب تأشيرة Digital Nomad البرتغالية ما يقرب من 80 إلى 90 يورو.

  • بالإضافة إلى ذلك، يجب على المتقدمين دفع رسوم معالجة قدرها 120 يورو عند الموافقة على التأشيرة.

5. بربادوس

قدمت بربادوس تأشيرة "ختم الترحيب" في عام 2020، والتي تستهدف العمال عن بعد الذين يرغبون في العيش والعمل في الجزيرة لمدة تصل إلى عام. هذه التأشيرة مفتوحة للأفراد من جميع البلدان وقد حظيت بشعبية كبيرة بين البدو الرحل بسبب شواطئ بربادوس الجميلة ومناخها الدافئ.

تكلفة تأشيرة ختم الترحيب في بربادوس:

  • التكلفة هي 2,000 دولار لمقدم الطلب الفردي.

  • تبلغ الرسوم 3,000 دولار للعائلات، وتغطي مقدم الطلب الأساسي وما يصل إلى ثلاثة معالين.

6. المكسيك

تأشيرة البدو الرقمية في المكسيك، والمعروفة رسميًا باسم تأشيرة الإقامة المؤقتة للعاملين عن بعد، هي برنامج مصمم خصيصًا للأفراد الذين يعملون عن بعد ويرغبون في الإقامة في المكسيك لفترة ممتدة.

تم تقديمه في عام 2021 للسماح للمتقدمين المؤهلين بالعيش والعمل في المكسيك لمدة تصل إلى 12 شهرًا، مع خيار التجديد لمدة عام إضافي.

تكلفة تأشيرة البدو الرقمية في المكسيك:

  • تبلغ تكلفة تأشيرة الإقامة المؤقتة في المكسيك للعاملين عن بعد حوالي 208 دولارًا أمريكيًا (4,365 بيزو مكسيكي) لكل مقدم طلب.

  • يمكنك التقديم من خلال موقع القنصلية أو السفارة المكسيكية أو شخصيًا في أقرب قنصلية أو سفارة.

7. ماليزيا

تأشيرة البدو الرقمية الماليزية، والمعروفة رسميًا باسم برنامج ماليزيا بيتي الثاني (MM2H)، هي تأشيرة طويلة الأجل مصممة لجذب العاملين عن بعد ورجال الأعمال والمتقاعدين للعيش والعمل في ماليزيا.

يقدم برنامج MM2H تأشيرة مدتها 10 سنوات قابلة للتجديد، مما يسمح للمشاركين بالإقامة في ماليزيا مع عائلاتهم مع الاستمتاع بمزايا مختلفة، بما في ذلك الحوافز الضريبية وخدمات الرعاية الصحية والتعليم.

تكلفة تأشيرة البدو الرقمية في ماليزيا:

  • تبلغ رسوم الطلب حوالي 2,400 دولار أمريكي (10,000 رينجيت ماليزي)، ورسوم التجديد السنوية هي 22 دولارًا أمريكيًا (90 رينجيت ماليزي).

الموازنة بين العمل والترفيه: الحياة كبدو رقمي

يتيح لك كونك بدوًا رقميًا العيش والعمل من أي مكان في العالم. ومع ذلك، فإن إيجاد التوازن بين العمل والترفيه يساعدك على تجنب الإرهاق والحفاظ على الصحة العامة. على الرغم من أن كونك بدوًا رقميًا يتيح لك إنشاء جدول زمني مرن، إلا أن وجود بعض التنظيم في حياتك اليومية أمر ضروري. 

يساعد وجود روتين في الإنتاجية ويضمن تخصيص الوقت للأنشطة الترفيهية. سيساعدك ذلك على تحديد أولويات المهام بفعالية وكفاءة وإكمال عملك خلال ساعات محددة. يمكنك أيضًا أخذ فترات راحة طوال اليوم لمنع الإرهاق وإعادة شحن طاقتك قبل العودة إلى العمل. 

كن شفافًا بشأن مدى توفرك وأخبر عملائك وزملائك في العمل إذا كانت هناك أي تغييرات في جدولك الزمني بسبب خطط السفر أو الالتزامات الأخرى. إن تحديد جداول زمنية واضحة عندما تكون متاحًا للعمل أو السفر يمكن أن يمنع الانقطاعات أثناء أوقات الفراغ وساعات العمل.

تحديات كونك بدوًا رقميًا

تحديات كونك بدوًا رقميًا

قد يبدو الأمر وكأنه أسلوب حياة يحلم به: السفر حول العالم مع الاستمرار في القدرة على العمل وكسب الدخل. ومع ذلك، فإن نمط الحياة هذا يأتي معه تحدياته الخاصة التي يمكن أن تجعل الأمر أكثر صعوبة مما يبدو.

لحسن الحظ، يمكنك التغلب على هذه التحديات من خلال التخطيط والإعداد المناسبين، مما يسمح بنمط حياة مُرضي للعمل عن بعد.

1. البيئات المتغيرة باستمرار

قد يكون السفر إلى بلدان مختلفة أمرًا مثيرًا، ولكنه قد يكون أيضًا مرهقًا ومرهقًا. يجب أن يكون البدو الرقميون دائمًا على استعداد للتكيف مع المناطق الزمنية واللغات والعملات ومساحات العمل المختلفة.

2. اختلافات المنطقة الزمنية

باعتبارك بدوًا رقميًا، قد يتعين عليك التعامل مع اختلافات كبيرة في المنطقة الزمنية اعتمادًا على مكان تواجد عملائك أو فريقك. قد يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى جعل التواصل والتنسيق أمرًا صعبًا بالنسبة لعملائك وكبار السن وزملائك في العمل.

3. محدودية الوصول إلى الرعاية الصحية

في حين أن معظم البلدان لديها أنظمة رعاية صحية لائقة، فإن خطة الرعاية الصحية الخاصة بك قد لا توفر التغطية في بلد أجنبي. لذلك، إذا كنت بحاجة إلى رعاية طبية، فقد لا تتمكن من الوصول إلى الرعاية الصحية بسبب مواقع غير مألوفة أو عدم كفاية التغطية التأمينية.

4. التعقيدات القانونية

يمكن أن يؤدي العمل عن بعد أثناء السفر أيضًا إلى تعقيدات قانونية يجب دراستها والتعامل معها بعناية، مثل التناقضات الضريبية أو سوء الإدارة المالية. يمكنك قراءة المزيد عن الآثار الضريبية في موقعنا دليل شامل عن ضرائب البدو الرقمية.

مستقبل البداوة الرقمية

مع تزايد عدد الأشخاص الذين يتقبلون العمل عن بعد والحرية التي يوفرها، يبدو مستقبل الترحال الرقمي أكثر إشراقًا من أي وقت مضى. لقد زاد عدد الدول التي تقدم تأشيرات محددة للبدو الرحل بشكل ملحوظ.

ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه مع إدراك البلدان للفوائد الاقتصادية المترتبة على الجذب الشركات البعيدة التي يمكنك إعدادها من أي مكان. ومن خلال فتح أبوابها أمام العمال المستقلين عن الموقع، فإنهم لا يعززون صناعة السياحة فحسب، بل يجذبون أيضًا مهارات وأفكارًا ودخلًا جديدًا.

بالإضافة إلى تسهيل الحكومات للبدو الرقميين العيش والعمل في الخارج، فإن العديد من التطورات التكنولوجية ستشكل مستقبل نمط الحياة هذا. مع زيادة إمكانية الوصول إلى شبكات 5G، سيصبح العمل حتى من أبعد المواقع تجربة سلسة.

وهذا يعني أنه سيتم الوصول إلى المزيد من الوجهات للبدو الرقميين. لذا، هناك شيء واحد مؤكد – سنرى المزيد من الفرص في هذا المجال مع تقدم التكنولوجيا وأصبح المجتمع أكثر انفتاحًا على العمل عن بعد. 

هل تأشيرة البدو الرقمية مناسبة لك؟

هل تأشيرة البدو الرقمية مناسبة لك؟

بعد التعرف على مختلف تأشيرات البدو الرقمية المتاحة ومتطلباتها، قد تتساءل عما إذا كان هذا هو الاختيار الصحيح. تعتمد الإجابة على هذا السؤال على أهدافك الشخصية وأسلوب حياتك وتطلعاتك المهنية.

ومع ذلك، فإن نمط الحياة هذا يتطلب المرونة والمرونة والمال. ضع في اعتبارك تكلفة المعيشة في البلدان التي تخطط لزيارتها وتأكد من أن لديك الأموال الكافية لدعم نفسك أثناء إقامتك. لذلك، يجب عليك تقييم وضعك المالي والتأكد من أن خططك لن تعرقل حياتك قبل الالتزام بها.

تسمح لك هذه التأشيرات بالبقاء في بلد ما لمدة ستة أشهر إلى سنة. سيمنحك ذلك وقتًا كافيًا لاستكشاف الثقافة المحلية بينما تظل قادرًا على العمل، لكنك ستغيب لفترة طويلة.

علاوة على ذلك، فكر في كيفية تأثير نمط الحياة هذا على أهدافك المهنية نظرًا لأن العمل عن بعد قد يحد أيضًا من فرص النمو داخل الشركة أو الصناعة.

لذا، قم بوزن الإيجابيات والسلبيات بعناية وقم بالتخطيط والبحث بشكل مناسب لتحديد ما إذا كان كونك بدوًا رقميًا هو المسار الصحيح لك.

الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

ما هي معايير الأهلية للحصول على تأشيرة البدو الرقمي؟

تختلف معايير الأهلية حسب البلد الذي تتقدم إليه؛ ومع ذلك، فإن كافة البرامج لديها بعض المتطلبات القياسية. في معظم الحالات، يجب أن يكون المتقدمون قادرين على إثبات مصدر دخلهم، وأن يكون لديهم تأمين صحي، ولديهم أموال كافية لدعم أنفسهم أثناء إقامتهم.

هل أحتاج إلى دفع الضرائب في بلدي الأصلي والدولة التي أعيش فيها بتأشيرة البدو الرقمية؟

يمكن أن تكون قوانين الضرائب معقدة عند العمل عن بعد من بلد آخر. يُنصح باستشارة أحد متخصصي الضرائب لفهم التزاماتك في كلا البلدين وضمان الامتثال.

هل يمكنني إحضار عائلتي معي بتأشيرة البدو الرقمية؟

مرة أخرى، هذا يعتمد على لوائح البلد المحدد. تسمح بعض الدول للمُعالين بمرافقة حامل التأشيرة الأساسي، بينما لا تسمح دول أخرى بذلك.

هل يمكن للأفراد العاملين لحسابهم الخاص أو أصحاب الأعمال التقدم بطلب للحصول على تأشيرة البدو الرقمي؟

نعم، يجب أن تكون صاحب عمل خاص أو لديك عمل تجاري حتى تتمكن من التقدم بطلب للحصول على تأشيرة البدو الرقمي. تسمح العديد من البلدان للمتقدمين طالما أنهم يستوفون متطلبات محددة، مثل إثبات الدخل والتأمين الصحي.

موقع doola الإلكتروني مخصص لأغراض المعلومات العامة فقط ولا يقدم أي مشورة قانونية أو ضريبية رسمية. للحصول على المشورة الضريبية أو القانونية، يسعدنا توصيلك بأحد المتخصصين في شبكتنا! يرجى الاطلاع على موقعنا سياسة الحجب وتقييد الوصول و سياسة الخصوصية. شكرًا لك ولا تتردد في التواصل معنا إذا كانت لديك أية أسئلة.

ابدأ مشروع أحلامك وحافظ على توافقه بنسبة 100%

حول فكرة أحلامك إلى مشروع أحلامك.