كيفية تحفيز موظفيك: بناء فريق رابح

إن مجرد توظيف أشخاص ممتازين لا يعني أنهم سيقدمون التميز لمؤسستك يومًا بعد يوم. فهم لا يحتاجون إلى بيئة عمل داعمة فحسب، بل يحتاجون أيضًا إلى دفعة معنوية من وقت لآخر. يمكن للموظفين المنعزلين أن يتحولوا سريعًا إلى مسئوليات بالنسبة لشركتك، لذلك من المهم أن تبقيهم مدفوعين للتفوق في أدوارهم. 

إذا كنت تتطلع إلى معرفة كيفية تحفيز موظفيك، فإليك بعض الاستراتيجيات التي أثبتت جدواها والتي يمكنك استخدامها لتحسين معنويات الموظفين وجعلهم يقدمون أفضل ما لديهم.

13 طريقة مجربة لتحفيز موظفيك

لا توجد حلول سريعة لانخفاض معنويات الموظفين. يجب عليك إنشاء ثقافة الشركة التي تعزز بيئة يشعر فيها الموظفون بالتحفيز والدافع لتقديم أفضل ما لديهم. سوف يبذل الموظفون المتحمسون قصارى جهدهم ويكونون أكثر تفانيًا في خدمة الشركة مهمة بيان

الميزة الإضافية لزيادة مشاركة الموظفين هي أنهم سيكونون أقل عرضة للبحث عن عمل في مكان آخر، وبالتالي تقليل معدل دوران الموظفين في المنظمة. من الأفضل عدم التخلي فورًا عن الموظفين الذين كان أداؤهم جيدًا من قبل ولكن يبدو أنهم فقدوا العلامة الآن. ركز على العثور على ما قد يؤثر على معنوياتهم واتخذ خطوات لمعالجة مخاوفهم. استخدم الطرق التالية لرفع معنويات الموظفين في جميع أنحاء المنظمة.

1. التعرف على الجهد والعمل الجاد

غالبًا ما يرغب الموظفون الذين بذلوا الكثير من العمل الشاق في الاعتراف بجهودهم. إنها الطبيعة البشرية للبحث عن مثل هذا التحقق. إذا شعروا مرارًا وتكرارًا أن جهودهم لا تحظى بالتقدير أو أن كل عملهم الشاق لم يتم الاعتراف به، فسوف يبدأون في الشعور بالإحباط وسيتراجع أداؤهم. سوف يبررون هذا النقص في الأداء لأنفسهم بالقول إنه لن يحدث فرقًا للشركة إذا عملوا بجد أم لا.

إذا كانت هذه هي ثقافة الشركة، فإن الإحباط يمكن أن ينتشر بسرعة عبر القوى العاملة بأكملها ويؤثر بشكل خطير على الإنتاجية. لا تحجب الثناء عندما تلاحظ أن الموظفين يقومون بعمل جيد. غالبًا ما تكون بضع كلمات تقدير هي كل ما يتطلبه الأمر لتعزيز ثقتهم بأنفسهم وجعلهم يشعرون بالرضا تجاه العمل الذي كانوا يقومون به. زودهم بتعليقات رائعة على جهودهم حتى الآن في مراجعة أدائهم.

من الناحية المثالية، يجب أن يكون لدى مؤسستك أنظمة رسمية للتعرف على العمل الذي يقوم به الموظفون على جميع المستويات. يمكن أن يكون وقتًا مخصصًا خلال اجتماعات الفريق لتسليط الضوء على الأشخاص والفرق التي كانت رائعة بشكل خاص، أو بضع كلمات تقدير من الرئيس التنفيذي خلال اجتماع شامل.

2. تقديم المكافآت والحوافز

امنح الأشخاص سببًا للبقاء في عملك. إنها ممارسة صناعية طويلة الأمد لتقديم مكافآت وحوافز لزيادة تحفيز الموظفين. والفكرة هي جعلهم يشعرون بالتعويض المناسب عن كل الجهود التي بذلوها. ويمكن تقديم هذه الحوافز في أشكال عديدة. 

على سبيل المثال، قم بتزويدهم بمكافآت الأداء عندما يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق نتائج أعمال رائعة. بالنسبة للحوافز القائمة على المشروع، يمكن منح بطاقات الهدايا للموظفين في جميع المستويات كعربون تقدير. حتى أيام الإجازة الإضافية يمكن أن تقطع شوطا طويلا لتظهر لهم أنك تهتم برفاهيتهم، خاصة بعد أن عملوا لساعات أطول.

قد تبدو هذه الطريقة تافهة ولكنها فعالة للغاية. يعرف موظفوك أن الشركة ستكافئهم على العمل الجيد الذي قاموا به. سيكون لديهم هذا الدافع في الجزء الخلفي من عقولهم وسيدفعون لتحقيق نتائج استثنائية.

3. تحديد أهداف وتوقعات واضحة 

التواصل الفعال هو المفتاح لزيادة الإنتاجية. يجب أن يكون موظفوك واضحين تمامًا بشأن أدوارهم وما هو متوقع منهم. عندها فقط سيكونون قادرين على إطلاق العنان لإمكاناتهم وتقديم الخدمات للشركة. حدد أهدافًا واضحة ومحددة للموظفين حتى يكون لديهم معيارًا يجب عليهم تحقيقه وتجاوزه. 

لن يكون من الجيد تحفيز الموظفين إذا كانوا غير واضحين بشأن مسؤولياتهم. يمكن أن يؤدي هذا أيضًا إلى صراع بين الموظفين لأنهم قد يتشاجرون على أصابع بعضهم البعض في محاولة إنجاز المهمة، ولا يعرفون على وجه التحديد من المفترض أن يفعل ماذا. 

إذا لاحظت علامات حدوث ذلك في بيئة عملك، فربما يكون من الأفضل الدعوة إلى اجتماع شامل وتوضيح أدوارهم ومسؤولياتهم. كرر أهداف الشركة حتى يكون لديهم إحساس بالصورة الأكبر ويمكنهم تصور المكان المناسب لها.

4. تقديم الملاحظات والتواصل بشكل منتظم 

لا ينبغي أن يشعر الموظفون بالخوف من التواصل معك عندما يحتاجون إلى تعليقات أو تواصل من الشركة بشأن مسؤولياتهم. يجب ألا تكون ثقافة الشركة من النوع الذي لا يُشجع على طرح الأسئلة. 

على العكس من ذلك، يجب أن تكون استباقيًا في تقديم الملاحظات لموظفيك عندما يقومون بعمل جيد وحتى عندما يترك عملهم مجالًا للتحسين. ستساعدهم التعليقات البناءة على الشعور بأن عملهم يحظى بالتقدير وأن الشركة تريد رؤيتهم ينجحون في دورهم، لذلك سيشعرون بالتحفيز لرفع جودة عملهم.

5. منح التمكين والاستقلالية

قد تبدو الإدارة التفصيلية للموظفين بمثابة استراتيجية فعالة لإدارة موظفيك، ولكنها قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى نتائج عكسية للغاية. إذا كنت تتحقق منهم باستمرار لمعرفة ما إذا كانوا يقومون بمهامهم بشكل صحيح، فسوف يشعرون أنك لا تثق في قدراتهم ولن يرغبوا في بذل قصارى جهدهم.

امنح موظفيك حرية اتخاذ القرارات ضمن أدوارهم. سيساعدهم هذا على الشعور بالثقة عندما يرون أن الشركة قد عهدت إليهم بمسؤولية وأنها على استعداد للسماح لهم بأخذ زمام المبادرة. كلما شعر موظفوك بالتمكين، كلما زاد تحفيزهم لبذل قصارى جهدهم لمؤسستك.

6. تعزيز التوازن بين العمل والحياة

يعد توفير توازن صحي بين العمل والحياة طريقة رائعة للحصول على أفضل النتائج من موظفيك. تذكر أن لديهم حياة خارج العمل، مع مجموعة من التحديات والضغوط والمسؤوليات الخاصة بهم. يمكنهم الوصول بسرعة إلى مرحلة الإرهاق إذا ظل عملهم وحياتهم الشخصية مكثفة في جميع الأوقات. 

من المؤكد أن الموظف المحترق لن يكون من بين المتفوقين. إذا حدث أي شيء، فسوف بالكاد يتخلصون منه. خلق بيئة تعزز التوازن الصحي بين العمل والحياة. شجع موظفيك على أخذ فترات راحة. توفير مرافق الصحة والعافية في مكان العمل مثل الصالات الرياضية واستوديوهات اليوغا وغرف التأمل وما إلى ذلك. 

امنحهم الثقة ليخصصوا وقتًا للتركيز على صحتهم العقلية. يمكنك أيضًا دعمهم من خلال توفير خيارات عمل مرنة، مثل السماح لهم بالعمل من المنزل أو عن بعد في أيام محددة. كل هذه العوامل سوف تساهم في تحسين معنويات الموظفين في جميع أنحاء المنظمة.

7. ساعد في فهم تأثير العمل والغرض منه 

يحتاج الموظفون إلى رؤية الصورة الكبيرة. إنهم بحاجة إلى إدراك أن العمل الذي يقومون به يتماشى مع أهداف الشركة أو، اعتمادًا على الصناعة التي يعملون فيها، سيساهم في تحقيق الصالح العام للمجتمع. بمجرد أن يفهموا الغرض من عملهم وتأثيره، فمن المرجح أن يبذلوا قصارى جهدهم. 

الأمر متروك لك للتأكد من أن موظفيك يرون هذه الصورة الكبيرة حتى يشعروا بشعور من الإنجاز. ساعدهم على فهم استراتيجية العمل الأكبر وتأثير منتجاتك أو خدماتك على المجتمع. يمكن للمديرين المتابعة مع الموظفين حتى يظلوا على دراية بهدفهم ضمن السياق التنظيمي الأوسع.

8. تقديم فرص للنمو والتنمية

الرتابة هي عدو الدافع. إذا كان هناك نقص في التحديات أو الفرص الجديدة لتوسيع مهاراتهم، فسوف يتعب الموظفون في النهاية من القيام بنفس الشيء كل يوم. فالروتين الرتيب لن يحفزهم فكريا بما فيه الكفاية لاستخراج إمكاناتهم الكاملة.

امنح موظفيك فرصًا لتعلم مهارات جديدة يمكن أن تساعدهم على تحسين أدائهم. قم بتنظيم التدريب وورش العمل التي تنقل مهارات قيمة لا تساعدهم على القيام بعمل أفضل لمؤسستك فحسب، بل تمكنهم أيضًا من التقدم في حياتهم المهنية. 

سيُظهر هذا الفعل البسيط للموظفين أنك ملتزم بمساعدتهم على التعلم قدر الإمكان وأنك تستثمر في نجاحهم. لا يجب أن يقتصر التدريب على أدوارهم فقط. ويمكن أن تكون هذه تدريبات عامة أيضًا، مثل الإسعافات الأولية. أظهر لهم أنك تهتم بتوسيع مجموعة مهاراتهم وسيردون لك الجميل بإنتاجية أفضل. 

9. تنظيم أنشطة بناء الفريق

إن عبارة "العمل الجماعي يجعل الحلم ينجح" ليست مجرد عبارة مبتذلة. تعتمد حالة معنويات موظفيك أيضًا على مدى انسجامهم جميعًا مع بعضهم البعض. إذا كان هناك الكثير من الاقتتال الداخلي أو كان الفريق لا يعمل كوحدة واحدة، فسوف تبدأ في ملاحظة الآثار السلبية لهذا الانفصال في عملهم.

أنت بحاجة إلى توفير بيئة تبني الصداقة الحميمة وتعزز ثقافة الشركة الإيجابية. قم بتنظيم أنشطة بناء الفريق التي تكون ممتعة ولكنها أيضًا تجربة تعليمية للموظفين حتى يتمكنوا من فهم قيمة العمل معًا لتحقيق نتائج رائعة للمؤسسة. 

هناك أي عدد من أنشطة بناء الفريق التي يمكنك التخطيط لها لموظفيك. اصطحبهم في رحلة وخطط لألعاب ممتعة وتعاونية مثل سباقات التتابع أو شد الحبل لتسليط الضوء على أهمية العمل معًا كفريق. 

10. أظهر التعاطف والدعم

يعيش موظفوك حياة خارج العمل مع تحدياتهم ومتطلباتهم الخاصة. غالبًا ما يحدث أن يؤثر شيء ما على الصعيد الشخصي على أدائهم في العمل. لا تلومهم دون داعٍ على عدم قدرتهم على تحقيق إمكاناتهم الحقيقية في العمل عندما يواجهون وقتًا صعبًا في حياتهم الشخصية. 

من الأفضل أن تظهر لهم التعاطف بدلاً من ذلك. اجعلهم يدركون أنك تفهم معاناتهم وقدم لهم أي دعم ممكن للمساعدة في جعل الوضع أسهل بالنسبة لهم. على سبيل المثال، إذا كان شخص ما غير قادر على القدوم إلى المكتب ولكن يمكنه العمل من المنزل، فاسمح له بذلك، حتى يتمكن من إدارة التحدي الشخصي بشكل أفضل. 

قد تبدو هذه لفتة تافهة ولكنها ستعني العالم بالنسبة لموظفيك. وسيكونون سعداء برؤية صاحب العمل يظهر لهم التعاطف والتفهم عندما يكونون في أمس الحاجة إليه. وهذا سوف يحفزهم على العمل بجدية أكبر من أجل المنظمة وتقديم مساهمة أكبر في نجاحها الشامل على المدى الطويل.

11. احتفل بالإنجازات

من المهم جدًا التعرف على إنجازات موظفيك حتى يشعروا بالتحفيز لمواصلة العمل الجيد. ربما يكون الموظف قد تفوق على نفسه في مشروع ما أو أنه بذل قصارى جهده لمساعدة زميل في العمل. إذا أخذوا زمام المبادرة لبذل جهد إضافي، فيجب عليك الاحتفال به وفقًا لذلك. 

إنها مسألة مبدأ لأن الأشخاص الذين يحصلون على التقدير لعملهم الشاق يشعرون بالدافع لمواصلة أدائهم. سيشعر موظفوك بالرضا وسيستمتعون بما يفعلونه. سيعلمون أن كل جهد يبذلونه سيتم الاعتراف به والثناء عليه على النحو الواجب.

سيؤدي هذا إلى قطع شوط طويل في تحسين ولاء الموظفين أيضًا، خاصة مع أولئك الذين أتوا إلى مؤسستك من مكان لم يتم فيه الاعتراف بجهودهم بشكل صحيح. يساعد هذا في تقليل معدل دوران الموظفين حيث يميل العمال السعداء إلى البقاء في مؤسستهم لفترة أطول.

12. توفير فرص الإبداع والابتكار

الخطوة المهمة التالية في كيفية تحفيز موظفيك هي منحهم حرية الإبداع والابتكار. كن منفتحًا على أفكارهم واقتراحاتهم. ربما يشعرون أنه يمكن القيام بالأشياء بشكل مختلف قليلاً لتحسين الإنتاجية والكفاءة. لا تتجاهلهم وتكون صارمًا في إجراءاتك. 

ابذل جهدًا لتشجيع موظفيك على التفكير خارج الصندوق والتوصل إلى أفكار مبتكرة. سيوفر لهم ذلك إحساسًا بالملكية وأن الشركة تتقبل أفكارهم ويمكنهم التأثير على التغيير الذي سيكون له تأثير على كيفية إنجاز الأمور. 

وهذا يوفر لموظفيك الدافع للتفوق لأنهم يدركون أنه يمكنهم لعب دور أكبر بكثير في نجاح الشركة. إن تعزيز هذا الشعور بالملكية هو أمر أساسي ليس فقط لتحسين معنويات الموظفين ولكن أيضًا لجعلهم أكثر ولاءً للمنظمة.

13. خلق بيئة عمل ممتعة 

لا ينبغي لموظفيك الخوف من القدوم إلى العمل. وهذا يتطلب توفير بيئة عمل ممتعة لهم. ولهذا السبب على وجه التحديد تستثمر بعض أكبر الشركات على هذا الكوكب بكثافة في مرافقها وتوفر مجموعة واسعة من وسائل الراحة والامتيازات في الموقع حتى يشعر العاملون لديهم بالتحفيز بشأن القدوم إلى المكتب. 

قم بتخطيط مساحات العمل الخاصة بك بطريقة تعزز التواصل والتعاون. اعتماد سياسات الباب المفتوح حتى يتمكن العمال من التفاعل بسهولة مع مديريهم عندما يكون لديهم سؤال أو استفسار. 

ركز على تصميم وتأثيث مكان عملك الذي يساعد على الإنتاجية، لذا قم بدمج المساحات المفتوحة والضوء الطبيعي ووسائل الراحة الأخرى مثل مساحات الصحة والعافية والمساحات الخضراء وقاعات الطعام وما إلى ذلك.

سر تحفيز موظفيك هو أن تكون استباقيًا

لا تنتظر حتى ينفصل الموظفون عن العمل قبل أن تحاول رفع معنوياتهم. السر هو أن تكون استباقيًا. لا تدع الأمور تصل إلى مرحلة يشعر فيها موظفوك بعدم الرضا في وظائفهم. كن على اطلاع على علامات انخفاض الروح المعنوية واستخدم الأساليب الموضحة أعلاه لتغيير الأمور. 

تتطلب إدارة الأعمال أيضًا أن تكون استباقيًا على العديد من الجبهات. سواء كنت تحتاج LLC التأسيس أو المساعدة المستمرة فيما يتعلق بالامتثال والمسائل الضريبية، يمكنك الاعتماد عليها خدمة تشكيل شركة Doola's LLC لرعاية هذه المهام الأساسية بشكل استباقي 

الأسئلة الشائعة

هل يمكن لكلمة "شكرًا" بسيطة أن تحدث فرقًا في تحفيز الموظفين؟

كلمة شكر بسيطة يمكن أن تقطع شوطا طويلا في تحفيز الموظفين. سوف يشعرون بالملاحظة ويعتقدون أن جهودهم لم تذهب سدى. ركز على التحفيز بطرق أخرى أيضًا، ولكن في بعض الأحيان قد يكون الشكر البسيط كافيًا أيضًا.

كيف يمكنني التعامل مع الموظفين المحبطين أو المنعزلين؟

ابحث عن علامات فك الارتباط لدى الموظفين. فكر في سؤالهم عن وجهة نظرهم بشأن الأمور وبذل الجهود لإزالة أي مخاوف قد تكون لديهم. الاستفادة من الأساليب العامة لتحسين معنويات الموظفين لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

كيف يمكنني الحفاظ على تحفيز الموظفين خلال الأوقات الصعبة؟

قد يكون من الصعب بشكل خاص الحفاظ على تحفيز الموظفين خلال الأوقات الصعبة. لا تدع الخوف من الفشل يؤثر على حكمهم ووفر لهم البيئة اللازمة لبذل قصارى جهدهم دون القلق بشأن النتيجة. إن تحقيق نبرة إيجابية سيساعد في تغيير نظرتهم

هل من الضروري تصميم استراتيجيات تحفيز للموظفين الأفراد؟

قد يستجيب بعض الموظفين بشكل مختلف للعديد من الاستراتيجيات لتحسين معنويات الموظفين. سواء كان الشخص أكثر تقبلًا لكلمات التشجيع أو المكافآت، فاطلع على أكثر ما يستجيب له موظفوك وقم بتصميم استراتيجياتك وفقًا لذلك.

كم مرة يجب أن أتعرف على إنجازات موظفيي؟

تعد مراجعة الأداء وقتًا رائعًا للتعرف على إنجازات موظفيك. يمكنك أيضًا تزويدهم بكلمات التشجيع أثناء اجتماعات الفريق حتى يشعروا بأن جهودهم تحظى بالتقدير المناسب.

موقع doola الإلكتروني مخصص لأغراض المعلومات العامة فقط ولا يقدم أي مشورة قانونية أو ضريبية رسمية. للحصول على المشورة الضريبية أو القانونية، يسعدنا توصيلك بأحد المتخصصين في شبكتنا! يرجى الاطلاع على موقعنا سياسة الحجب وتقييد الوصول و سياسة الخصوصية. شكرًا لك ولا تتردد في التواصل معنا إذا كانت لديك أية أسئلة.

ابدأ مشروع أحلامك وحافظ على توافقه بنسبة 100%

حول فكرة أحلامك إلى مشروع أحلامك.